بيان

يتوجه حزب الشباب الوطني السوري بأحر التهاني للشعب السوري ولجيشنا البطل بأفراده وصف ضباطه وضباطه وقيادته وللقوى الرديفة والحليفة بانتصاراتهم العظيمة التي تجلى أخرها البارحة بتحرير كامل مدينة حلب.

حلب التي صمدت وتحدت الإرهاب لسبعة أعوام قدم فيها أهلنا في حلب الآلاف من الشهداء وعشرات الآلاف من المصابين، وهم الذين يخصهم الحزب بالتهنئة لأنهم سطروا أنموذجاً في الصبر والصمود والوفاء.

يؤكد الحزب في هذا اليوم المفصلي من تاريخ الحرب على سورية بأنه ثابت على قراره بدعم الجيش العربي السوري والقوى الرديفة في الحرب على الإرهاب وطرد كافة قوى الاحتلال.

ولا يسعنا هنا إلا استذكار الشهداء الذين قدموا الغالي والنفيس في سبيل تحرير الأراضي السورية من الإرهاب والاحتلال ومن بينهم شهداء حزب الشباب الوطني السوري الذين سقطوا على امتداد الجغرافيا السورية.

وهنا يؤكد الحزب أنه لا يملك أي جناح عسكري، وأن شهداء الحزب هم من الرفاق المنتسبين للحزب الذين دفعهم انتماءهم الوطني وإرادتهم الشخصية وعزة نفسهم وغيرتهم الوطنية إلى التطوع في الجيش العربي السوري والقوى الرديفة. وهو ما لا نخفيه، لا بل نعتز به من هؤلاء الرفاق الذين سقط عدد منهم دفاعاً عن الوطن.

كما يؤكد الحزب دعمه واعتزازه بخيار الأحرار الحقيقيين من الشباب الوطني السوري بالتطوع في الجيش العربي السوري والقوى الرديفة لتحرير سورية من الاحتلال وقوى الظلام وصولاً لتحرير الجولان ولواء إسكندرون المحتلين. وان قيادة الحزب على استعداد تام لتسهيل مهمة الراغبين بالتطوع من الشباب الوطني السوري.

وفي هذا السياق يؤكد الحزب أن أدبياته وإيديولوجياته السياسية والاجتماعية والاقتصادية تنحصر ضمن الجغرافية السورية من الجولان حتى اللواء المحتلين ومن هنا ينفي الحزب نفياً قاطعاً تجنيده لأي مرتزقة للقتال في أي مكان خارج سورية وهو ما ورد على إحدى صفحات التواصل الاجتماعي التي تدعي المعارضة وهي تابعة لجهة حزبية لبنانية معروفة التوجه والتمويل. وإن ما أوردته تلك الصفحة ليس إلا محض افتراءات هدفها الإساءة للحزب وللدولة السورية.

الرحمة لشهداء حلب.

الرحمة لشهداء الجيش العربي السوري.

الرحمة لشهداء حزب الشباب الوطني السوري.

الرحمة لشهداء سورية اجمعين والشفاء العاجل للمصابين.

 

شباب سوري لغد افضل

دمشق 17-2-2020