الرئيسية » في مجال المعلوماتية والبرمجة

في مجال المعلوماتية والبرمجة

في مجال المعلوماتية والبرمجة

يهتم الحزب بالغ الاهتمام بقضية بناء مجتمع المعلومات وينوه بالأولوية لقطاع المعلومات بوصفه واحداً من المجالات التي تتركز عليها الجهود في بناء قاعدة تقنية وطنية

ويرى الحزب أن تأمين البنية الأساسية المتمثلة في تحديث شبكة الاتصالات بما يتواكب مع زيادة استخدام الانترنت وحركة التجارة الالكترونية يعد متطلباً أساسياً لتحقيق النهضة المعلوماتية المنشودة فضلاً عن تهيئة البنية التشريعية التي تتواكب مع عصر المعلومات والتي يأتي في مقدمتها تنظيم التجارة الالكترونية وتسريع عملية الأتمتة والوصول للحكومة الالكترونية ليحصد المواطن على أرض الواقع نتائج لتطبيق المعلوماتية في تسهيل أمور حياته المعيشية وتخفيف الروتين الإداري والفساد في الجهاز الإداري والذي تتعامل معه الجماهير وذلك من خلال جعل المعلوماتية مادة أساسية في المناهجوالتوسع في دورات المعلوماتية وتوسيع مجال المنافسة وزيادته من خلال تخفيض الرقابة وفتح مجال نمو شركات عالمية مشغلة للشبكة العنكبوتية لتسريع عملية الاستخدام والتواصل مع العالم وإيصال أفكار الشباب السوري الواعي والحر للعالم مما يساهم في دفع عجلة التطور والتنمية .

صناعة البرمجيات :

يرى الحزب ضرورة الاهتمام بصناعة البرمجيات نظراً لأنها لا تحتاج لاستثمارات مالية كبيرة فضلاً عن وجود كفاءات وتميز لدى الشباب السوري في هذا المجال وهذه الكفاءات تحتاج فقط للتشجيع و الرعاية المادية من خلال تشجيع الاستثمار في مجال صناعة البرمجيات من خلال تخفيض الضرائب على هذه الصناعة وتوفير التمويل اللازم لها مما يساهم في خلق فرص عمل في هذا المجال وزيادة الدخل القومي من هذه الصناعة .

ومن هنا  تأتي نظرة الحزب في المجال السياسي من خلال ما يلي :

التأكيد على دور سورية الاستراتيجي في بناء الحضارات العالمية ودورها الفاعل على الساحة السياسية الدولية.
توسيع العلاقات مع دول الجوار السوري العربية والإقليمية والاستفادة و تفعيل الموقع الاستراتيجي لسورية كطريق ترانزيت بين دول العالم
الاستفادة من الانتشار الواسع للمواطنين السوريين والجالية السورية عبر العالم وفي أوروبا وأمريكا اللاتينية والهند وأستراليا والخليج ودول الإتحاد السوفيتي السابق والاستفادة من الإمكانيات المادية والعلمية لهؤلاء السوريين في بناء الوطن سوريا.
تمتين العلاقات مع كافة دول العالم الداعمة للحقوق السورية ماعدا إسرائيل وأميركا والدول لاستعماريه.
إقامة العلاقات الدولية استناداً إلى رضا وقبول شعبي في المجتمع السوري وفي قواعد الحزب  دون الحياد عن المبادئ والثوابت للجمهورية العربية السورية .
الدخول في التحالفات الاقتصادية العربية والإقليمية والدولية المعززة للمصالح السورية .